فمند أن انتهج المدير الفني للفريق أنتونيو كونطي نهج 3-4-3 ، تمكن هذا الأخير من الانتصار في جميع مبارياته ال11 الأخيرة و حافظ الفريق على نظافة شباكه في تسع منها و تلقت شباكه هدفين فقط من أشبال بوكيتينو وكتيبة الفيلسوف بيب جوارديولا

chlesea

 و كذلك استطاع الفريق تسجيل 25 هدف،كان للهداف دييجو كوستا حصيلة الأسد منها برصيد 8 أهداف ، لاعب استعاد مستواه بل و يقدم أدوار هجومية مهمة من ناخية خلق المساحات و إزعاج المدافعين،كما أن تناغمه مع الدولي البلجيكي ادين هازارد لعب دورا مهما في إكساب هجوم البلوز حيوية و قوة كبيرتين .وتعدعودة هذا الأخير إلى مستواه نقطة تحتسب للداهية الاطالي .

      و يجب أن لا نتناسى كذلك دوركل من خط الدفاع بقيادة اللاعب الجديد القديم دفيد لويزو خط وسط الميدان المتألق بفضل كانتي و ماتيش الذان يساهمان في الربط بيم الدفاع و الهجوم و يحافظان على توازن الفريق ككل.وساهمت عوامل أخرى في ظهور الفريق بهذا المستوى الممتاز .كانخفاض الضغوط بداية الموسم نسبيا و توفر المدرب على أسبوع كامل للراحة و التحضير للمبارة القادمة

 لكن بعد تحقيق الفريق لثلاث انتصارات متتالية بالنتيجة ذاتها 1-0 على ويست بروم ،سندرلاند و كريستال بالاس توليا ، تبين أن الفرق تتمكن شيئا فشيئا من مقارعة الفريق اللندني، كما أن تألق الفريق الأزرق مؤخرا جعله محط الاهتمام و هدفا يود الكل الإطاحة به و إنهاء سلسلت انتصاراته .

و هنا تدور في خلد المشجيعين كثير من الأسئلة:

هل سيستطيع الفريق الحفاظ على مستواه ؟

الى متى ستتستمر هته السلسلة ؟

و من سيستطيع قهر تشلسي ؟

Mouad Zirari

شارك

أترك رداََ