أثارت الصورة التي التقطتها عدسات الكاميرات خلال المباراة التي جمعت الفتح الرباطي وضيفه الوداد، السبت الماضي، جدلًا كبيرًا، عندما انشغل مدافع الفريق البيضاوي عبد اللطيف نصير بهاتفه الجوال على دكة البدلاء أثناء المواجهة.

ورد نصير على الانتقادات والتعليقات التي وُجهت له حول الواقعة، وقال إنه مندهش من الصدى الكبير للأمر.

وتابع في تصريح إذاعي « كل ما في الأمر أنني تعرضت للإغماء لشدة إصابتي على مستوى الكتف مع انخفاض الضغط، وخرجت من الملعب ».

وأوضح أنه تلقى اتصالات كثيرة من مقربيه، عندما تواجد داخل غرف خلع الملابس للاطمئنان على حالته الصحية، منوهًا أن الاتصالات تواصلت بعد جلوسه على دكة البدلاء، مما جعله يُغلق الهاتف.

وختم كلامه بقوله « لا يمكنني أن استخدم الهاتف والمباراة جارية، مع الأسف البعض علق على الصور دون أن يفهم الدوافع ».

شارك

أترك رداََ