رفض عبد الصمد المباركي، قائد نادي شباب الريف الحسيمي، الدعوة التي وجهها له الجهاز الفني للفريق، للمشاركة في المباراة التي ستجرى مساء اليوم الجمعة، أمام حسنية أكادير، في الجولة الـ 15 بالدوري المغربي للمحترفين لكرة القدم.

وأبلغ المباركي مجلس إدارة الفريق الحسيمي، بأن مشاركته في هذه المباراة مرهونة بصرف مستحقاته المالية العالقة، الأمر الذي أربك حسابات الجهاز الفني.

وخرج المباركي من قائمة اللاعبين، بعدما تمسك بموقفه، علمًا بأنه غاب منذ انطلاق الموسم الجاري بسبب الإصابة التي يشكو منها على مستوى الفخذ، ورغم تعافيه إلا أنه رفض العودة للمنافسة.

ويقبع شباب الريف الحسيمي في المركز الـ 14 بجدول ترتيب الدوري المغربي برصيد 13 نقطة بعد خوض 14 جولة، أما حسنية أكادير يحتل المركز الـ 7 برصيد 20 نقطة.

شارك

أترك رداََ